لماذا لا يفضل أغلب الرجال الزواج من المرأة المثقفة و هل هي نعمة أم نقمة بالنسبة له ؟؟!!



يؤمن الأغلبية من الرجال بأن الزواج من المرأة المثقفة يعني حياة غير مستقرة يسودها النقاش والنقد المستمروالشد والجذب .. 

وذلك لأن المرأة المثقفة في ذهنهم ستكون مستقلة بشخصيتها القوية وتتخذ قرارها، ومعتزة بنفسها بل ومتعالية عليه بثقافتها ...

كما إنها ستكون نداً قوياً لزوجها مما يشعره بالضعف والدونية والمنافسة على ذكوريته و القوامة عليها بل ويضن ربما ستطلب منه أن تصير القوامة بين يديها .. 

خصوصا إن كانت تشتغل في عمل أفضل أو أعلى من مركزه حينها يحسبها منافسا له على وجوده ...
ومن يعتقدون من الرجال بمثل هذا يضنون أن الزواج من غير المثقفة قد ينجح بنسبة 100% نفس النسبة التي قد لا يحققها زواج شخصين مثقفين من بعضهما البعض
وهذا الصنف من الرجال الذي يفضل الزواج من المرأة العادية لا يريد أن تكون في بيته بعض «الانفتاحات» والتطلعات والتعامل بالمنطق والحوار بل وحتى بعض الاقتراحات أو الأفكار غير التقليدية ... 

فإنه يفضلها «وديعة» لا يسمع منها غير مقولة «السمع والطاعة» في كل شيء حتى في التصرفات الخاطئة.. 

ولكن على العكس تماماً هناك رجل يرنو إلى المثقفة الواعية ولا يتزوج حتى يجدها لتكون رفيقته وربة بيته.. 


 فهل المثقفة والواعية غير مقبولة عند الرجل ؟؟ وهل فعلا يشعر بأنها خطر مهدد لرجولته؟

إرسال تعليق

0 تعليقات