قصة مؤثرة : كانت تظن أن الألم الذي في ظهرها عادي فاكتشفت أن عندها ورم سرطاني



قصة من روتين يومي للدكتور(م - ح) يقول " من يومين جاءت بنت في 27 من عمرها لعيادتي بعدما أحست بـ "كلكوعة" في الثدي.
وبعدما بدأت بفحصها لم أكن سعيد صراحة، لأن "الكلكيعة" كانت مُقلقة جدا ومتشعبة، لأنه كانت عندي نسبة شك عالية أنها بؤرة سرطانية، المهم وأنا أسألها بماذا تحس أخبرتني أن معدتها تؤلمها كثيرا لأنها تشرب مسكنات كثيرة، ولماذا تأخذين هذه المسكنات ؟؟

قالت لأن ضهري يؤلمني جدا لمدة أكثر من شهر طبعا أكدت شكوكي أكثر بجوابها هذا، طلبت منها القيام بالفحوصات اللازمة، وكانت النتيجة أن عندها ورم سرطاني بالثدي من المرحلة الرابعة ومنتشر في الجسم كله بما فيه فقرات الظهر هي سبب وجع الضهر الذي تعاني منه، طبعا مأساة لان نسب الشفاء بالنسبة لها منعدمة تقريبا، والمأساة الأكبر أنها زوجة حديثة وعندها طفلين، طبعا لم يخبرها أحد من قبل أنه يجب عليها أن تفحص نفسها شهريا، وأنها لازم تتحسس منطقة الثدي كل شهر ابتداء من سن البلوغ، طبعا لو كانت فعلت هذا كان من الممكن أن نكتشف الورم قبل سنة وكانت قامت بعملية صغيرة لاستأصال الورم وتمت المحافظة على الثدي بالكامل، طبعا هذه التوعية والثقافة التي تحدثت عليها ليست دور الدولة لوحدها، بل واجب علينا جميعا أنا وجدت أنه من واجبي أن أقوم بالتوعية في حدود امكانياتي بإخراج قصة هذه البنت للعلن، يمكن أن أكون من خلالها أنقذت روح إنسان، يجب على أي امرأة أو بنت أن تقرأ القصة وتذهب للكشف عن ثدييها، حتى لا تصبح قصة حزينة لقلة الوعي.

إرسال تعليق

0 تعليقات