قصة غريبة : الزوجة التي اكتشفت أن زوجها يخونها مع أمها ، فماذ فعلت ؟؟



انتظرت كثيرا لأتزوج وأخيرا حان اليوم الموعود وتحقق حلمي وتزوجت إلا أني اشترطت على زوجي أن تعيش أمي معي وكانت هذه غلطتي ليتني لم أفعل.

 كنت أعيش مع زوجي في حياة هانئة، ومضى على زاوجنا حوالي ثلاث سنوات في سعادة تامة تكللت بإنجابنا طفل غاية في الجمال.


لكن وفي إحدى ليالي فبراير الباردة عدت من العمل إلى منزلي فإذا بي أصدم من هول المنظر زوجي وأمي وحاشاها أن تكون أما متلبسين بجرم الزنا فوق سريري منظر تتقزز منه كل نفس لم أصدق ما رأيت ومن شدة عدم تصديقي لم أفعل شيء وبقيت أسبوعا كاملا أحاول أن أستوعب الموقف.


كنت في حالة نفسية لا يعلم بها إلا الله، فقررت أن أنتقم منهما ونصبت لهما فخا محكما فقمت بإعداد عشاء فاخر لهما ودعوتهما للعشاء المميز لهما وحدهما وكان ضمن المقبلات شوربة وضعت فيها مهدئ تنويمي، وفور تناولهما الشوربة فقدا الوعي فقمت بذبحهما وتقطيعهما وإحراق جتثهما.

لا يهمني ما سيقع لي بعدها لكن المهم طهرت سريري.

إنتهت القصة على لسان صاحبتها.

لكن الظنينة توبعت من قبل النيابة العامة من أجل جناية القتل العمد المزدوج مع سبق الإصرار و تشويه وتلويث جثة و إحراق جثة.

إرسال تعليق

0 تعليقات