الطاقية العجيبة ، لماذا يرتديها اليهود ؟ | حقائق لم تسمعها من قبل



لابد و أنه قد سبق لك و أن رأيت يهوديا يرتدي قبعة صغيرة على رأسه ، فهل تساءلت يوما لماذا يرتديها اليهود بالخصوص دون غيرهم ؟؟ و هل هي شيء من تعاليم اليهودية أو من الصهيونية ؟؟

الكيباه أو الكبه هذا هو اسم هذه الطاقية الصغيرة ، ويرتديها اليهود المتطرفون و حتى بعض النساء اليهوديات فلماذا يرتدونها ؟؟
لقد جاء في تعاليم اليهودية أن هذه الطاقية الصغيرة تحمي من غضب السماء ، " قم بتغطية رأسك حتى لا يكن غضب السماء فوقك " التلمود .

والكيباه أو الكِبة (بالعبرية: כִּפָּה أو כִּיפָּה) وجمعها كيبوت (بالعبرية: כִּפוֹת أو כִּיפּוֹת) ويطلق عليها أيضا باليارمولكه (باليديشية: יאַרמולקע)

ووفقاً للتعاليم الدينية اليهودية ، فإن اليهود يرتدونها "احترامًا لله" ، ولا يُسمح لمن كان رأسه مكشوفا أن يذكر اسم الرب لأن هذا لا يجوز .

لهذا كان ارتداء هذه القبعة أمرا أساسيا إلزاميا عند ممارسة الشعائر الدينية لليهود ، وفي غير ذلك فلديهم الحرية في  أن يرتدوها أو أن يزيلوها  ، وبمرور الوقت أصبح ارتداء هذه القبعات يحمل معنى عميق وقوي للمتطرفين اليهود كما يذكرهم أنهم في إطار اليهودية ويلتزمون باحترام التعاليم اليهودية والتزاماتها التي يجب عليهم الإمتثال لها .


وتجدر الإشارة إلى أن اليهود أصبحوا يستعملون اليوم أشكالا و ألوانا مختلفة و متنوعة من القبعات كل حسب توجهاته و اعتقاداته فمثلا القبعات التي تحتوي على ألوان مختلفة فهي تدل على اليهود أصحاب الإتجاهات القومية الصهيونية أما القبعات السوداء فهي تدل على اليهود المتزمتين الذين يعرفون باسم " حارديم " باللغة العبرية و يرتديها أيضا باقي اليهود من أصل شرقي .

إرسال تعليق

0 تعليقات